أستراليا تدعو أعضاء “الصحة العالمية” للتحقيق في “أصل كورونا”

قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، الخميس، إن كل أعضاء منظمة الصحة العالمية يجب أن يتعاونوا في دراسة مستقلة مقترحة حول انتشار فيروس كورونا.

 وكان سكوت موريسون قد تحدث الأربعاء مع عدد من زعماء العالم من بينهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب بهدف حشد التأييد لإجراء تحقيق في أصل نشأة فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين أواخر العام الماضي.

وفي تصعيد لدعوته، طالب موريسون كل أعضاء منظمة الصحة العالمية بالمشاركة في التحقيق.

وقال في لقاء مع صحفيين في كانبيرا: “حين تتوجه إلى عضو في منتدى مثل منظمة الصحة العالمية، فمن المفترض أن تجد مسؤوليات والتزامات مرتبطة بذلك”.

وتابع قائلا “نود أن يكون العالم أكثر أمانا فيما يتعلق بالفيروسات… وأرجو أن تشاركنا أي دولة أخرى، سواء كانت الصين أو غيرها، ذلك الهدف”، حسبما نقلت “رويترز”.

ومن جانبها قالت الخارجية الصينية، إن دعوة أستراليا لإجراء تحقيق مستقل بشأن تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد مناورة سياسية، وإن عليها وقف “انحيازها الفكري”.

وقال قنغ شوانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية للصحفيين، إن الصين ليس لديها أسواق للحوم الطازجة للحيوانات البرية، ردا على سؤال عن تعليق لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعا فيه الصين لإغلاق مثل هذه الأسواق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*